كرتون الاميرة والوحش

كرتون الاميرة والوحش

كرتون الاميرة والوحش

كرتون الاميرة والوحش

“كرتون الاميرة والوحش”

كرتون الاميرة والوحش من أشهر الكرتونات التي يحبها الصغار و الكبار فمن منا لا يعرف كرتون الاميرة والوحش    و من منا لم يشاهد كرتون الاميرة والوحش في هذا المقال سنتناول قصة كرتون الاميرة والوحش  كرتون الاميرة والوحش يتناول حكاية من التراث الفرنسي في القرن الثامن عشر حيث كان هناك فتاة تدعى بيلي تعيش مع والدها في قرية لا تتناسب مع أحلامها كما كانت تحس بالوحدة و في يوم من الايام يذهب والدها الى غابة مهجورة دخلها بعد أن ضل طريقه بسبب عاصفة ثلجية هوجاء ثم في كرتون الاميرة والوحش و بعد ان تجول في الغابة المجهولة وصل الى قصر مجهول كان المكان غريبا و كان الجو في الخارج باردا و بداخل القصر كان الجو دافئا حيث الزهور الجميلة و لم يصدق والد بيلي ما شاهدت عيناه في كرتون الاميرة والوحش فقد سحره جمال الورود و تذكر ان بيلي طلبت منه جلب بعض الورود لها و لكن قطفه للورود ازعج ساكن القصر الوحش القبيح الذي قال له انه اذنب بقطفه للزهور بعد ان انقذه الوحش من الموت المؤكد و زاد قائلا اذا اردت ان تنقذ حياتك فعليك ان تجلب بنتك الي او ساقتلك في الحال في كرتون الاميرة والوحش فعاد والد بيلي لقريته لكي يجلبها للوحش و في نفس الوقت كان نادما على تصرفه و ظل يعتذر لابنته التي لم تتردد ابدا لانقاذ ابيها من الوحش في كرتون الاميرة والوحش حتى انها لامت نفسها لطلبها الزهور من والدها حيث ظنت انها ان لم تطلبهم لما كان حدث ما حدث و ودعت ابيها الذي كان يبكي و طلبت منه ان لا يقلق عليها و مضت في طريقها الى القصر و هذه بداية كرتون الاميرة والوحش

هنا تتغير احداث كرتون الاميرة والوحش حيث تجد بيلي نفسها في قصر ضخم لم ترى مثله من قبل ثم شاهدت الوحش القبيح الذي رحب بها في قصره الذي عاش به وحيدا لسنوات فطلبت منه ان يسامح والدها ثم سمعت صوت موسيقى و قالت يالها من موسيقى جميلة عذبة فرد قائلا شكرا لك و قال انت اجمل من الموسيقى يا بيلي فضحكت بيلي ثم استدار لينظر اليها فخافت بيلي من وجهه القبيح فاستدار مرة اخرى و قال لها اذهبي الى غرفتك فذهبت مسرعة الى غرفتها خائفة باكية و هكذا بدات حياة بيلي الجميلة مع الوحش في القصر كان يقول لها ان تطلب ما تشاء و انه سيلبي لها ما تريد كان يعاملها بكل احترام بالرغم من ذلك كانت بيلي تعيسة و كانت تفكر دوما بوالدها في كرتون الاميرة والوحش لم تكن بيلي تشاهد القبيح الا وقت تناول الطعام و لقد كانت هناك شمعة واحدة على طاولة الطعام لبيلي و كان القبيح يأكل الطعام في الظلام كي لا تراه بيلي و تفزع من شكله و كان القبيح ايضا يتكلم بصوت منخفض جدا و يطلب من بيلي عدة مرات ان تقبل الزواج به و لكنها رفضت و سالته ان كان سيقتل والدها بسبب رفضها مما كان غريبا في كرتون الاميرة والوحش و كان يقول لها لا كما كان يتالم من كترة سؤالها الا انه لم يكن يتردد لاعادة السؤال و تتوالى الاحداث في كرتون الاميرة والوحش و في يوم من الايام هجم حيوان على بيلي و هب القبيح لمساعدة بيلي حتى نزف الدم منه فطلبت بيلي ان تضمد جرحه فرفض و قال لها انه قبيح فقالت له هذا لا يهم غريب حقا ان لم تلاحظ بيلي قباحة يده حتى انا لا تدري لماذا لم تلاحظ ذلك و في يوم اخر في كرتون الاميرة والوحش مرض والد بيلي و اشرف على الموت فطلبت من القبيح ان يأذن لها ان ترى والدها المريض فوافق على ذهابها على شرط ان تعود بعد اسبوع و قال لها انه يحتاجها كما يحتاجها والدها و انه سوف يموت من الحزن ان لم تعد ففرحت بيلي و وعدته بان تعود بعد اسبوع فذهبت بيلي الى والدها الذي شفي بعد رؤيته لها و احتفلوا بهذه المناسبة و قضت بيلي وقتا جميلا و شارف الاسبوع على الانتهاء و لم تعد بيلي كما وعدت القبيح و هنا تحدث المفارقة في كرتون الاميرة والوحش لانها تذكرت انه سيموت ان لم تعد فودعت والدها مسرعة الى القصرو سألت نفسها عن سبب اهتمامها بالقبيح و شعرت بهذه اللحظة بانها تحب القبيح فوصلت الى القصر و ظلت تبحث عنه في كل الغرف فوجدته ملقى على الارض وثم في كرتون الاميرة والوحش قالت لاتمت ارجوك انا احبك 

و فجأة في كرتون الاميرة والوحش حدث شيء غريب لم يكن القبيح سوى امير وسيم حكمت عليه الظروف و بتأثير من امرأة مشعوذة ان يتحول الى انسان قبيح و لم يتغير شكل القبيح الا اذا احبته فتاة جميلة و نستخلص من هذه الحكاية حكمة رائعة هي ان الجمال ليس بالشكل و انما بجمال الروح حيث احبت بيلي الوحش في كرتون الاميرة والوحش

و هكذا تنتهي قصة كرتون الاميرة والوحش بزواج بيل و الامير ويبقى كرتون الاميرة والوحش من اكثر الكرتونات شهرة في العالم حيث تم عمل فيلم يجسد قصة كرتون الاميرة والوحش.

كرتون الاميرة والوحش

Be Sociable, Share!

Leave a reply

جدول الضرب